حكمُ قراءة الإمام الفاتحة سردًا
 

السؤال : ما حكمُ ما يفعلُهُ بعضُ الأئمَّةِ بسردِ القراءةِ في الصَّلاةِ الجهريَّة مع ما وردَ عنهُ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- مِن أنَّهُ كانَ يقرأُ الفاتحةَ ويقطِّعُها آيةً آيةً ؟

الجواب : يعني نقولُ: إنَّه خالفَ السُّنَّةَ بس [فقط]، خالفَ السُّنَّةَ، يعني: تركَ أمرًا مُستحَبًّا، واللهُ أعلمُ .