الاستفادة مِن نظام التّأمين
 
السؤال: بالنسبةِ للمُعاملاتِ التأمينية التي تفرضُها الدولُ على المواطنين ولا يكونُ لهم خيارٌ فيها، ويكون فيها مخالفاتٌ شرعيةٌ، هل إذا استفاد المواطنُ منها بمنافع قيمتُها أكبرُ بكثيرٍ مما يدفعُهُ يَلْزَمُهُ شرعاً أن يُوصِلَ إلى الشَّركةِ الفَرْقَ؟ أو أنَّهُ يلزمُهُ ابتداءً أن لا يستفيدَ منها إلا بمقدارِ ما يدفعُ؟
الشيخ: هو يدفع شيئا؟
القارئ: نعم، التأمين، مبلغ يقول: التأمين.
الشيخ: لا، أفهمُ أن التأمينَ هذا تدفعُهُ الشركةُ نفسُها، يعني تعملُ لمنسوبِيهَا التأمين الصِّحي مثلاً، هذا ما يدفعُ شيئاً، أمَّا إذا قالَت: "أمِّنُوا" أنتم يعني.
القارئ: يُخصَم..؟
الجواب: يُخصَمُ بغيرِ اختيارِهِ، خلاص هذا ما هو مِن فعلِهِ، ينبغي أن يستفيدَ بِقدر ما بُذِلَ في التأمين.