هل يصحُّ سؤالُ العامل في المسلخ عن دينه ؟
 
السؤال: مَن يَذهبُ بذبيحتِهِ إلى المسلخِ ثمَّ يسألُ العاملَ عن دينِه ويستفصلُ معه، فهل يصحُّ هذا ؟

الجواب: لا إله إلَّا الله، لا، هذا يوقعه في حرج، ينبغي.. أقول: يترك الأمرَ لله، لكن ينبغي أن يتحرَّى، يمكن يتحرَّى مَن يُحسنُ به الظَّنَّ، أفضل .