الدروس :
- تفسير؛ سورة "الأحقاف" الآية /1-6/
- أضواء البيان؛ في تفسيرِ سورةِ الرَّعدِ: قَوْلُهُ تَعَالَى: {اللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنْثَى} [الرعد:8]
- الجواب الصَّحيح؛ فَصْلٌ: وَأَمَّا قَوْلُهُمْ: وَعَلَى هَذَا الْمِثَالِ نَقُولُ: فِي السَّيِّدِ الْمَسِيحِ طَبِيعَتَانِ..
- الأسماء والصفات؛ " في تتمَّةِ كلامِهِ على: بَابُ رِوَايَةِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَوْلَ اللَّهِ -عَزَّ وَجَلَّ- فِي الْوَعْدِ وَالْوَعِيدِ..
- الجواب الكافي؛ فصلٌ: وَمِنْهَا: أَنَّ الْمَعْصِيَةَ سَبَبٌ لِهَوَانِ الْعَبْدِ عَلَى رَبِّهِ.
- فتاوى .
***    ***    ***    ***