حكم اعتقاد أنَّ قراءة سورة معيَّنة كلَّ يومٍ تجلبُ الرّزقَ وتبطلُ العينَ
 
السؤال : ما حكمُ اعتقادِ أنَّ قراءةَ سورةٍ معيَّنةٍ -مثلَ البقرةِ- كلَّ يومٍ تجلبُ رزقًا وتُبطلُ عينًا ؟
الجواب : لا، لا، أبد، مثل هذا لا يُقالُ إلَّا بدليلٍ، أبدًا، سورةُ البقرة مِن جملةِ القرآنِ، لا أذكرُ أنَّه تُشرَعُ قراءتُها في يومٍ مِن الأيَّام، أو أنَّها كلُّ يومٍ، أو يوم الإثنين أو يوم الجمعة أو ما أشبهَ ذلك، التَّخصيصاتُ الزَّمانيَّةُ والمكانيَّةُ والفضائلُ هذه كلُّها تتوقَّفُ على الدَّليلِ، تتوقَّفُ على الدَّليلِ، لكن يعني قراءتُها في البيتِ يفرُّ منه الشَّيطانُ، ولا يقتضي هذا أنَّها تُقرَأُ كلَّ يومٍ .

طالب: لو قرأَها استشفاءً، يعني ما قرأَها أنَّها مشروعةٌ لكن يريد .. عين أو حسد..
الشيخ: ما ندري والله
طالب: أثر قراءتها كلَّ يومٍ، لها أثرٌ في حالِه .
الشيخ: بكيفه .