شرح الدُّعاء الوارد في رؤية المُبتلى

 

السؤال : قالَ رسولُ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم: (مَنْ رأى مبتلًى فقالَ: "الحمدُ للهِ الذي عافاني ممَّا ابتلاكَ بِهِ، وفضَّلَنِي على كثيرٍ ممَّنْ خلقَ تفضيلًا" لمْ يُصبْهُ ذلكَ البلاءُ)، هلِ الـمُبْتَلَى في الحديثِ خاصٌّ بالـمُبْتَلَى بالمرضِ والعاهةِ أو أنَّهُ عامٌّ في سائرِ أنواعِ البلاءِ ؟

 

الجواب : سياقه كأنَّه في الأمراضِ والعِلَلِ الجسديَّة، ولكن ممكن أن يكون عامًا، إذا الإنسانُ رأى -والعياذ بالله- زائغًا عن دِين الله يمكن أن يقول: "الحمدُ لله الذي عافاني، الحمدُ لله الذي عافانا وهدانا للإسلام وعَصَمَنَا بتوفيقِهِ" .