هل نعمل بِمَا في كتب المذهب أم نسأل طلبة العلم ؟
 
السؤال : في بلدِنا لا يُوجَدُ علماءٌ البتَّةَ، فهل على النَّاسِ العملُ بما في كتبِ الفقهِ المالكيَّةِ، أم يسألوا بعضَ طلبةِ العلمِ ممَّن درسُوا في هذا البلدِ ولكنَّهم لم يبلغوا درجةَ العلماءِ ؟

الجواب : ينبغي أن يسألوا هؤلاءِ الطَّلبةَ الَّذين عندَهم يعني مِن المعرفةِ ما يتميَّزون به على غيرِهم، فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]، على العامِّيِّ أو على مَن احتاجَ في فُتْيَةٍ عليه أنْ يسألَ مَن يكونُ أقربَ إلى معرفةِ الصَّواب في هذا الأمرِ، أقربَ مِن غيرِه، فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ، وسؤالُ الطَّالبِ -طالبُ العلمِ- الَّذي عندَه يعني شيءٌ مِن التَّحصيل هذا مِن نوعِ المصيرِ إلى التَّيمُّمِ عندَ عدمِ الماءِ .