تهنئةُ الكفَّار بأعيادهم حرامٌ كما أفتى بذلك العلماءُ قديمًا وحديثًا، قال ابن القيم رحمه الله: "وأمَّا التهنئةُ بشعائر الكفر المختصَّةِ به فحرامٌ بالاتفاق، مثل أن يُهنِّئهم بأعيادهم"، ولا اعتدادَ برأي مَن شذَّ من المعاصرين فأباح التهنئة بأعياد الكافرين إمَّا مُصانعةً وتقربًا إليهم، أو بشُبهةِ تأليف قلوبِهم أو دعوتهم، ولم يجعل الله شيئًا مما حرَّم على عباده طريقًا للدعوة إلى دينه .

فتوى: من الموقع الرسمي