يجب على المسلم أن: يعرف شأن الصّلاة، ويُعظِّم أمرها، وتكون على باله، ويبادر إليها، ويؤدّيها في وقتها، والرّجال يؤدونها جماعة، ففي عهد النّبي لم يكن يتخلّف عن صلاة الجماعة إلا مَن هو معلومُ النّفاق، فترك صلاة الجماعة مِن سمة المنافقين .

كلمة: العبادات القلبية في الصلاة