حكم مَن تجاوز الميقات دون إحرام بسبب النَّوم
 
السؤال : تجاوزتُ الـميقاتِ في الطَّائرةِ بسببِ النَّومِ، فما الحكم ؟

الجواب : الحكمُ أنَّك تجاوزتَهُ، وعندَ أهل العلم أنَّ مَن تجاوز الميقات لمْ يُحْرِمْ إلا بعدما تجاوزَ الميقات فعليهِ دمٌ، فإن كانت أموركَ يعني ميسورة فاهدِ جُبرانًا لهذا النَّقص، وإلَّا فاستغفرِ الله والله يعفو عنا وعنكَ، وينبغي لِمَن سافرَ لحجٍّ أو عمرةٍ في الطَّائرة أنْ يُحرم مباشرة، لا ينتظر الميقات، لأنَّه عند جمهور أهل العلم يجوزُ الإحرام قبل الميقات، يجوز، فلا تنتظرِ الميقات، لأنَّك إذا انتظرتَ الميقاتَ عُرضة أن تسهوَ أو تنام فيفوتَ عليك الوقت، هم يُنبّهون قبلَ الميقات بكذا، ثم يُنبّهون عند المرور بالميقات، لكن الطَّائرة تمرُّ بسرعة، فأحرِم يا عبدَ الله إذا ركبتَ الطَّائرة أحرِم مِن أول ما تركب، ما يضرّ .