نصيحة للمرأة التي يُقيمُ زوجُها علاقات محرَّمة مع غيرها
 
السؤال : تقول السائلة: أريد منكم النّصحَ والاستشارةَ حيث أنَّ زوجي على علاقةٍ مع بناتٍ في وسائل التَّواصل وغيرِها، وأنا كنتُ أعلمُ بذلك وذهبتُ للتَّخطيط لتعطيلِ العلاقة بينهم وتفريقِهم، ما حكمُ ذلك، وماذا أفعلُ ؟

الجواب : هذا إذا كنتِ تقدرين فافعلي، واجب، قطعُ الطَّريق على أهل الفسادِ والفِسقِ والفجور، لكن أيضًا هذا إنكارٌ فعليّ فأنكري عليه بالقول، يعني قِفِيْهِ على الحقيقة، وَلْيَكُنْ هذا الإنكار للهِ لا يكن مِن بابِ الغَيرة فقط، لا يكن مِن باب الغَيرة فقط، لا، أنكري لله؛ لأنَّه تواصله مع البنات بالمحادثات وما يتولَّدُ عنها، هذا منكرٌ .