هل إقامةُ رسول الله الحدَّ في حادثة الإفك حقٌّ لنفسه أم لله ؟
 

السؤال : هل إقامةُ رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- الحدَّ في حادثةِ الإفكِ حقٌّ لنفسِهِ أو حقٌّ للهِ ؟

الجواب : لا، حقٌّ لأمِّ المؤمنين لعائشةَ، وهو حقٌّ للهِ، حقوقُ الخلقِ الَّتي أمرَ اللهُ بها تنفيذُها حقٌّ من حقوقِ اللهِ، حقوقُ الخلقِ الَّتي أمرَ اللهُ بها هي داخلةٌ في حقوقِ اللهِ، لأنَّه يفعلُها الفاعلُ طاعةً لله، وتعطيلُها تعطيلٌ لما أمرَ اللهُ به .