حكمُ استخدام تصاميم ألبسة موجودة في مواقع المصمِّمات بدون رضاهن

 

السؤال : تقولُ السَّائلةُ: ما حكمُ أخذِ تصاميمَ للملابسِ النِّسائيَّةِ مِن مواقعِ مصمِّماتِ الأزياءِ وتنفيذِها والتِّجارةِ بها، معَ ملاحظةِ أنَّ بعضَهنَّ يكتبْنَ "لا نحلِّلُ أخذَ التَّصاميمِ"، والتَّصاميمُ تكونُ ملابسَ محتشمةً ؟

الجواب : إذا كانَتِ التَّصاميمُ محتشمةً فلا يمتنعُ، الَّذي يظهرُ أنَّه لا يمتنعُ، ما دامَ أنَّ التَّصميمَ موجودٌ، كما لو اشترَتْ إحداهنَّ هذا التَّصميمَ ونسجَتْ عليه وعملَتْ من جنسِه، لكنْ من هذا النَّوعِ ممكن أنْ تصمِّمَ لكن لا تتَّجرُ بما تصمِّمُه؛ لأنَّ هذا يفسدُ على صاحبةِ التَّصميم الأصليِّ، يفسدُ عليها علمَها وتخصُّصَها وقدرتَها، لكن ممكن تصمِّمُ أشياءً محدودةً لنفسِها ولخاصَّتها مثلًا، لكن لا تصمِّمُ تصاميمَ تروِّجُها بحيثُ تزاحمُ صاحبةَ الشَّأنِ الأوَّلِ، واللهُ أعلمُ .