حكم ممارسة العادة السريَّة وسقوط المني على كتاب ديني

 

السؤال : أنا شابٌّ ملتزمٌ، ولكن مُدمنُ العادةِ السِّريَّة والأفلامِ الإباحيَّةِ، ومرةً وقعَ جزءٌ مِن المنيِّ على كتابٍ مِن كتبي الدينيَّة دونَ قصدٍ، فهل وقعتُ في الكفرِ، علمًا أنني قمتُ بتنظيفِ الكتابِ ؟

 

الجواب : لا، ما وقعتَ في الكفرِ ؛ لأنَّك ما فعلتَ هذا المكروهَ متعمدًّا، حصلَ منك خطًأ، يعني فعلتَ العادةَ السِّريَّة والكتابُ قريبٌ منكَ أو على رجلِكَ فوقعَ ما وقعَ، فاستغفرِ اللهَ، ودعْ عنكَ العادةَ السريَّة، فإنها محرَّمةٌ وضارَّة لنفسكَ وبدنكَ، وربما تفضي إلى تعطيلِ قوتكَ الغريزيَّة، واتركْ كذلك المواقعَ الإباحيَّة؛ لأنَّها هي التي تحركُ غريزتكَ وتوقعكَ إمَّا في هذه العادةِ أو فيما هو أقبح منها، اتقِ الله، وقاطعْ وسُدَّ عن نفسكَ أبوابَ الشرِّ والفسادِ والوقوعِ في المعصيةِ، استعِنْ باللهِ وتعوَّذْ باللهِ مِن الشيطانِ ومِن النفسِ الأمَّارةِ بالسُّوء، وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى  فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى [النازعات:41،40] احتسِبْ واستعِنْ بالله، احتسِبْ واستعِنْ بالله .