هل مِن الشّرك مَن يوهمُ غيرَه بأنَّه يُكلّم أحدًا بالهاتف ؟

 

السؤال : هل إذا تظاهرَ الرَّجلُ بأنَّهُ يُكلِّمُ شخصًا بالهاتفِ ويقولُ لَهُ: "كيفَ حالكَ يا فلان" ويتكلَّمُ كأنَّهُ يُخاطبُهُ، هل يُعَدُّ ذلكَ مِن الشِّركِ الأكبرِ؛ لأنَّهُ دعَا غائبًا أمْ يُعَدُّ مِن الكذبِ ؟

 

الجواب : لا، هو مِن التَّوهيم الحاضرِ الذي يَسمعُهُ يظنُّ أنَّه يُكلِّمُه وهو ما يُكلِّمُ أحدًا، وليس مِن الشركِ في شيءٍ، ما له علاقة بالشركِ هذا التَّصرُّف، هو يُوَهِّمُ مَنْ حولَهُ بأنه يُكلِّم أحدًا وهو بخلافِ ذلك، ويمكن يدخلُ هذا في الكذبِ الفِعلي .