حكم سفر المحدَّة للعمرة

 

السؤال : نويتُ أنا وأُمِّي وأبي أنْ نعتمرَ في رمضانَ القادم، وتُوفـِّي أبي، وهي الآن في فترةِ العِدَّةِ، فهَل يجوزُ لنا السَّفرُ إلى العمرةِ، علمًا أنْ عمرَها أربعةً وستون عامًا وتريدُ أن نُخفِّفَ عليها ؟

 

الجواب : مَن تكونُ في الإحداد لا تسافر، المرأةُ التي في الإحدادِ لا تسافر، بلْ تبقى في منزلِها الذي أتاها خبرُ موتِه وهي فيهِ، تمكثُ في منزلِها حتى يبلغَ الكتابُ أجلَهُ، حتى تنقضيَ عِدَّتُها .