حكم لفظة "مبني للمجهول" في حقِّ الله سبحانه

 

السؤال : هل يوجد حرجٌ في لفظة "مبني للمجهول" ؟

 

الجواب : لا، لكن أحسن: "مبني للمفعول" يعني نقول مثلًا في ما جاء في حقِّ الله؛ "أُمِرَ العبادُ بصوم رمضان"، أُمِرَ العبادُ: اللهُ الذي أَمرَ، فإذا قلنا أنَّ هذا الفعلَ مبنيٌّ للمجهول بناءً على الاصطلاح، وإلَّا هو معلومٌ، ولهذا هذا يُرجَّح أن يُقال: مبنيٌّ للمفعول، الفعلُ مبنيٌّ للمفعول .