حكمُ الحلف بالنَّبي

 

السؤال : مَن أباحَ الحلفَ بالنَّبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- كقول "والنَّبي" كما هو رواية عن الإمام أحمد .

الجواب : روايةٌ ضعيفة لا يُعوَّلُ عليها، والنًّصوصُ مُقدَّمة على قولِ الإمام أحمد وغيره .

 

القارئ: فهل يُؤجر على هذا الاجتهاد ؟

الشيخ: مَن هو؟ يعني الإمام أحمد ولَّا [أو] المقلِّد للإمام أحمد؟ الإمامُ أحمد لا ندري عنه يمكن أنَّها روايةٌ ضعيفة، وإن كانت صحيحة فهي غلط، والرُّوايات الصَّحيحة تدلُّ على ما يوافق السُّنَّة الصَّحيحة، وإن كانَ مقلِّدًا فهو مُتَّبعٌ لهواه .