الاعتقاد الجازم يستلزم العمل، فالعملُ ثمرة الايمان والاعتقادِ الصحيح الذي في القلب، والعمل كذلك يقوِّي الاعتقادَ، فعلى سبيل المثال: الصلاةُ فيها جانبان: جانبُ عملٍ، وجانبُ اعتقادٍ، فجانبُ العمل: هو الأفعال والأقوال الظاهرة وجانب الاعتقاد: هو اعتقاد وجوبها، فاعتقادُ الإيمان بوجوب الصلاة هذا: "عقيدةٌ"، وأداءُ الصلاة: "عملٌ".

 فأداء الصلاة عملٌ، والإيمان بوجوبها عقيدةٌ، فمن جَحَدَ وجوبَها كَفَرَ، ومن قصَّر فيها عصى، وقد يَؤولُ به ذلك إلى الكفرِ .

 

فتح الرحيم الملك العلاَّم: العقائد - الدرس 5