مِن أين يُحرم مَن كانَ مِن سكان "جدَّة" وذهبَ إلى "جيزان" لإحضار والدته للحجّ معه ؟

 

السؤال : أنا مِنْ سكانِ جُدَّةَ، وحاجز في حملةٍ للحَجِّ مِن جُدَّةَ، ولكن سوفَ أذهبُ إلى مدينةِ جيْزانِ لآخُذَ معِي الوالدةَ وزوجتِي للحَجِّ، فمِنْ أينَ أُحِرِمُ ؟

 

الجواب : أَحْرِمْ مِن الميقاتِ الذي تَـمُرُّ به، أحرمْ مِن ميقاتِ أهل جيزان، إن كانوا يُحرمون من يَلَمْلَمْ لا أدري، مِن ميقات أهلِ اليمنِ فأحرمْ مِن ميقاتِ أهلِ اليمن، لقولِه عليه الصلاة والسلام: (هُنَّ لَهُنَّ وَلِمَنْ أَتَى عَليهِنَّ مِنْ غيرِ أَهْلِهِنَّ)، لكن إذا كنتَ تريدُ قبلَ موعدِ الإحرامِ ستأتي إلى جُدَّة يعني إلى سكنكَ فإنَّكَ ترجعُ إلى مسكنك وتُحرمُ إذا أنشأتَ الحجَّ، إذا كانَ انطلاقُكُم مِن جيزان لجُدَّة فتُحرِمونَ إذا أنشأتُم الانتقالَ من جُدَّة للحجِّ، وإذا كان انطلاقُكُم مِن جيزان للحجِّ فتُحرمونَ مِن الميقاتِ كما ذكرتُ .