حكمُ وضع شاشات في المساجد تعرضُ بعضَ المخلوقات مع آيات التَّدبُّر

 

السؤال : في بعضِ المساجدِ يضعونَ شاشاتٍ وتُعرَضُ فيها صورٌ لكائناتٍ حيَّةٍ مثلَ نملةٍ ونحلةٍ وغيرِها ومعَها آيةٌ للتَّأمُّلِ فيها، فهل في ذلكَ محذورٌ شرعيٌّ ؟

 

الجواب : نعم، تصويرُ ذواتِ الرُّوحِ لا يجوزُ، صغيرةً كانتْ أو كبيرةً، هذه الكاساتُ من الشَّيءِ الَّذي لا قيمةَ له يُخرَجُ خلاص، مثل كاسات البلاستك هذه الخفيفةُ هذه تُخرجُ وخلاص، وإذا كانَ فيها آياتٌ تُتلَفُ حتَّى لا تُمتهَن الآياتُ، تُتلَفُ بالإحراقِ أو شيءٍ من هذا القبيلِ، وكتابةُ الآياتِ على هذه الكاسات عرضةٌ، يعني يُعرِّضُ الآيات للامتهانِ .

 

القارئ: أحسنَ اللهُ إليك هو يقول: شاشات، شاشةٌ تصيرُ معلَّقةً على الجدارِ مثلَ التِّلفاز .

الشيخ: ما هي بكاسات؟!

القارئ: لا

الشيخ: كذلك، المهمُّ أنَّه ينبغي ألَّا تُوجَدَ هذهِ الشَّاشاتُ المصوَّرةُ .