كفارة مَن عاهدَ الله ثم نقضَ العهد

 

السؤال : إذا عاهَدَ العبدُ ربَّهُ فِعْلَ شيءٍ ثمَّ نقضَ العهدَ، ماذا عليهِ أنْ يفعلَ ؟ 

 

الجواب : عليه أنْ يتوبَ وَيُكَفِّرَ، وَيُكَفِّرَ عَنْ عهدِه، وعليهِ ألَّا يستمرَّ في فعلِ ما عاهدَ اللهَ على تركِهِ أو ما عاهدَ اللهَ على فعلِهِ، يعني ما هو بإذا نَقَضَ العهدَ يدومُ على هذا، لا، عليه أنْ يرجعَ إلى العملِ بموجَبِ العهد، عَاهَدَ ربَّهُ ألَّا يفعلَ كذا وكذا ثمَّ وقعَ فيهِ وفَعَلَهُ، هذا لا يُسوِّغُ له أن يستمرَّ، بل عليه أن يتوبَ ويتركَ هذا العمل ولو أنه نَقَضَ عهدَهُ، فلا يستمرُّ في نقضِ العهد .