هل تُعتبرُ رؤيا للنَّبي ﷺ مَن رأى جسمه وقامته دون وجهه ؟

 

السؤال : مَنْ رأى النبيَّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- جسمَهُ وقامتَهُ، ولكنَّهُ لَـمْ يَرَ وجهَهُ، فهلْ تُعتبَرُ رؤيا للنبيِّ صلى الله عليه وسلم ؟

الجواب : لا، ما رآهُ، ما دامَ ما رأى وجهَهُ فإنَّه لمْ يرَه .