حكمُ الماء الخارج مِن الذَّكر بعد الاستنجاء

 

السؤال : ما حكمُ الماءِ الخارجِ مِن الذَّكَرِ بعدَ الاستنجاءِ ؟

الجواب : ما أعلمُ شيئًا ماء يخرجُ من الذَّكَرِ إلَّا البول، هذا الَّذي أتصوَّرُهُ، أمَّا إذا استنجى ثمَّ صارَ هناك رطوبةٌ مِن أثرِ الاستنجاءِ هذا مِن الماءِ نفسِه ليسَ خارجًا من الذَّكَر، رطوبةُ البللِ الَّذي حصلَ بالاستنجاءِ .

 

طالب: ممكن يقصدُ الماءَ يا شيخ -السُّؤال الي [الَّذي] قبلَه، ممكن يقصدُ الماءَ الَّذي يخرجُ منه الودي

الشيخ: أنتَ رجعْتَ للسُّؤالِ الي [الَّذي] قبلَه؟

طالب: إي السُّؤال الي [الَّذي] قبلَه

الشيخ: لا، الودي المعروفُ أنَّه يخرجُ بعدَ البولِ، ماءٌ لَزِجٌ يشتبهُ بالمذي وليسَ هو مذيًّا، يسمِّيه الفقهاءُ ودي، بعدَ البولِ، يعني هو عبارةٌ مِن نوعِ البولِ، لكنَّه لزِجٌ .