سافرنا مِن الرّياض للعمرة وذهبنا جدَّة ولم نُحرم مِن الميقات جهلًا منا فما الحكم؟

 

السؤال : خرجْنا مِن الرِّياضِ بنيَّةِ العمرةِ، وذهبْنا إلى جدَّةَ ولم نحرمْ مِن الميقاتِ بسببِ عدمِ المعرفةِ فهل يجوزُ الإحرامُ مِن جدَّةَ ؟

 

الجواب : لا، لابدَّ أنْ ترجعوا للميقاتِ؛ لأنَّكم مررْتُم بالميقاتِ وأنتم عازمونَ على العمرةِ، ومَن أتى الميقاتَ وهو عازمٌ على العمرةِ فلا يتجاوزُهُ إلَّا محرِمًا .