حكمُ الاحتفاظ بالرّسوم التي رسمتُها في صغري مِن أجل الذكرى

 

السؤال : عندما كنتُ طفلةً كنتُ أقومُ برسمِ بعضِ الشَّخصياتِ التي في أفلامِ الأطفالِ معَ الملامحِ والجسدِ، ولمْ أكنْ على علمٍ تامٍّ بالحُكْمِ، الآن أصبحتُ على علمٍ بحكمِها وأنَّها حرامٌ وتبتُ، لكن الرَّسماتُ لا تزالُ لديَّ فهل يجبُ إتلافُها؛ لأني أودُّ الاحتفاظَ بها كذكرى لطفولتِي ؟

 

الجواب : لا لا، التَّصويرُ لا ينبغي الاحتفاظُ به للذكرى، الإنسانُ يَذكرُ طفولتَهُ بتصرفاتِهِ وبأيامِ اللعب وبأيام اللَّعب مع الأطفال، هذه التي فيها ذكريات، أمَّا الرسومُ فلا ينبغي حفظُها وجعلُها طريقًا لتذكُّرِ الطفولة، فأتلفيها والحمد لله، وهذا مِن تمام التوبةِ، بارك الله فيكِ، ما لها قيمة .