كيفَ نجمعُ بين حديث استغفار الرَّسول في اليوم سبعين مرَّة وبين كون الاستغفار في أذكار الصَّباح والمساء أكثر مِن ذلك ؟

 

السؤال : في حديثِ الرسولِ صلى الله عليه وسلم: (واللهِ إني لأستغفرُ اللهَ وأتوبُ إليهِ في اليومِ أكثرَ مِن سبعينَ مرةً)، كيفَ يُجمَعُ بينَهُ وبينَ أنَّ الوِردَ نستغفرُ فيهِ صباحًا ومساءً مئةَ مرةٍ فيكونُ مُعدَّلُ الاستغفارِ في اليومِ أكثرَ مِن مئتَيْ مرَّةٍ ؟

 

الجواب : الرسولُ يُخبرُ عن هذا لا على وجهِ التشريعِ بهذا العدد، الذي يظهرُ أنه يُخبرُ عن ما يقعُ منه أحيانًا، ثم يقولُ: (أكثرَ مِن سبعينَ مرةً)، هذا معناه أنه قد يكونُ أكثرُ بكثيرٍ والا [أو]..، يعني لم يحدِّد عددًا، (واللهِ إني لأستغفرُ اللهَ وأتوبُ إليهِ في اليومِ أكثرَ مِن سبعينَ مرةً)، أكثرَ مِن سبعينَ .