حكمُ قول "يجبُ الرّضا بالقضاء ويستحبُّ الرّضا بالمقضي"

 

السؤال : هلْ يصحُّ القولُ أنَّ قضاءَ اللهِ بوقوعِ المصيبةِ يجبُ الرِّضا بِه بخلافِ المقضيِّ الذي هو ذاتُ المصيبةِ فيُستحبُّ الرِّضا بها ولا يجبُ ؟

 

الجواب : هذا صحيح، هذا كلامُ أهلِ العلم، قضاءُ الله وحكمُهُ يجبُ الرِّضا به؛ لأنه عَدْلٌ وحكمةٌ، فيجب الرضا به، ولا يجوزُ التَّسخُّطُ على قضاء الله، أما المصيبةُ فلا يجبُ الرِّضا بها، بل يحبُّ الإنسانُ أن ذلك لم يقعْ ولهذا يحزنُ ويتألَّمُ من حصولِ المصيبة، فالرِّضا بها يقولُ أهل العلم: إنه مستحبٌّ؛ لأنه فيه موافقةٌ لقضاء الله وحُكمِهِ .