هل للوط عليه السَّلام كتابٌ خاصّ به ؟

 

السؤال : ذكرَ اللهُ عزَّ وجلَّ في كتابِهِ: وَإِنَّ لُوطًا لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ [الصافات:133] هل المقصودُ أنَّ لوطًا رسولٌ لهُ كتابٌ خاصٌّ بهِ؟

 

الجواب : ما يلزمُ، ما يلزمُ، ما يلزمُ مِن ذلك، هو من المرسلين، والكتبُ من الرُّسلِ مَن صرَّحَ اللهُ بإنزالِ كتابٍ عليه، كموسى وعيسى وصحفِ إبراهيمَ وما أشبهَ ذلك، ومنهم مَن لم يُصرَّحْ لنا، فلوطٌ لا نقول: لهُ كتابٌ، ولا ليسَ له كتابٌ، ما ندري، اللهُ أعلمُ.