حكمُ صلاة الإمام في مسجد آخر لعدم وجود المصلّين في مسجده

 

السؤال : شخصٌ يؤذِّنُ بمسجدٍ أغلبَ الفروضِ وليسَ لهُ جماعةٌ حاضرةٌ بل كلُّ مَن يحضرُ يصلُّونَ جماعةً، إلَّا أنَّ الفجرَ لا يحضرُ أيَّ مصلٍّ، وقريبٌ منهُ مسجدٌ بهِ جماعةٌ، والسُّؤالُ: لو أذَّنَ الفجرَ وذهبَ للصَّلاةِ في المساجدِ القريبةِ، أو أقيمُ الصَّلاةَ في المسجدِ الَّذي أذَّنْتُ فيهِ وأصلِّي بمفردي، فأيُّهما أفضلُ؟

 

الجواب : لا، الأفضلُ أنْ تذهبَ للمسجدِ الَّذي فيهِ جماعةٌ، هذا مسجدٌ مُعطَّلٌ، هذا المسجدُ الَّذي أنتَ تؤذِّنُ فيهِ معطَّلٌ.