حكمُ طلب المساعدة الماليَّة مِن الكفار الذين أعيشُ في بلدهم بسبب الحاجة

 

السؤال : هل يجوزُ أنْ أطلبَ مساعدةً ماليَّةً مِن أحدِ الكفَّارِ بعدَ أنْ هُجِّرْنا مِن ديارِنا وضاقَ بنا الحالُ وضاقَتْ علينا الأرضُ بما رحبَتْ؟

 

الجواب : يجوزُ، يجوزُ قبولُ المساعدةِ والإحسانِ ممَّن بذلَهُ ولا سيما معَ الحاجةِ والضَّرورةِ، فالحالُ الَّتي ذُكِرَتْ تُسوِّغُ السُّؤالَ، وإن كانَ السُّؤالُ ينبغي للمسلمِ أنْ لا يسألَ النَّاسَ شيئًا ويستغني بقدرِ الاستطاعةِ، لكن معَ الحاجةِ والضَّرورةِ فلا بأسَ.