هل الأساورُ زينةٌ مختصَّة بالنِّساء؟

 

السؤال : هل زينةُ المرأةِ محدَّدةٌ بالأدلَّةِ الشَّرعيَّةِ، أم أنَّها عرفيَّةٌ، لأنَّهُ أشكلَ عليَّ ما إذا كانَ في بلدٍ معيَّنٍ انتشرَ فيهِ تزيُّنُ الرِّجالِ بشيءٍ مِن زينةِ النِّساءِ، مثلَ الأساورِ، حتَّى أصبحَتْ مِن زينةِ الرِّجالِ في ذلك البلدِ، فهل يجيزُ لهم عدمُ اختصاصِ النِّساءِ بهذا التَّزيُّنِ فعلَهم هذا؟

 

الجواب : لا، الأساورُ مِن زينةِ النِّساءِ قديمًا وحديثًا، وفي عُرفِ المسلمينَ، الأساورُ هو مِن زينةِ النِّساءِ، كالأقراطِ في الآذانِ.