صلةُ الرَّحم درجاتٌ ولها أساليب متنوعة

 

السؤال : أخوالُ أبي لا أعرفُهم ولا يعرفونَني ولم نلتقِ أبدًا ونحنُ معتادونَ على هذا كما أنَّهم بعيدونَ ولا يمكنُني صلتُهم إلَّا إذا أخذَني أبي إليهم وهو لا يأخذُني ولا يذهبُ إليهم، ولا يُوجَدُ بغضاءُ بينَ أحدٍ فهل يجوزُ لي ألَّا أصلَهم؟

 

الجواب : صلةُ الرَّحمِ درجاتٌ، الأصلُ وجوبُ صلةِ الرَّحمِ في الجملةِ، لكن بالتَّفصيلِ فيهِ درجاتٌ، من جهةِ القرابةِ ودرجةِ مقدارِ الصِّلةِ تختلفُ باختلافِ الأحوالِ، فقد تكونُ الصِّلةُ بالمساعدةِ الماليَّةِ، وتكونُ الصِّلةُ بالزِّيارةِ الشَّخصيَّةِ، وتكونُ بالاتِّصالِ الهاتفيِّ، فأساليبُ الصِّلةِ تختلفُ فصلْهم بما تستطيعُ وبما يناسبُ حالَهم.