صيغة الذكر المطلق كصيغة الذكر المقيد