إعانة أختي في واجباتها الدّراسيّة وهي تدرس في كلّية مختلطة
 
السؤال: هل يجوزُ أن أعينَ أختي في واجباتِها الدّراسيّةِ الهندسيّةِ، مع العلمِ أنّها تدرسُ في كليّةٍ مختلطةٍ، وقد نصحتُها ولم تستجبْ، وأخشى إن لم أُعنْها في فهْمِ دراستِها ألّا تنجحَ هذه السنةَ فتزيدُ مفسدةُ الاختلاطِ وهي في آخرِ سنةٍ من دراستها؟

الجواب: أي أعِنْها، أعنها وانصحها بس [فقط]، انصحْها بالحجاب والبعد عن الاختلاط، إنّا لله وإنّا إليه راجعون.