عيد المرأة
 
السؤال: يوجدُ لدينا "عيدُ المرأة" فما رأيُكم في هذا؟
الجواب: لا لا، هذا من تقاليد الكفّار الّذين يتصرَّفون بحسبِ ما يشتهون، بِلا عقلٍ ولا شرعٍ، بِلا عقلٍ، عيدُ المرأةِ ! ولماذا لا يكون للرّجل عيد بعد؟ عيد الرّجل وعيد المرأة، كلُّها تُرَّهات، أعياد الكفَّار كلُّها تتعلَّق بأشياء هزيلةٍ، هذا عيد كذا وهذا عيد كذا، وعندهم أعيادٌ كثيرةٌ، ليس للمسلمين عيد إلّا عيدان، هذا عيدُنا أهل الإسلام؛ عيد الأضحى وثلاثة أيّامٍ بعده، وعيد الفطر.