أسباب تزكية النّفوس
 
السؤال: ما أسبابُ تزكيةِ النّفوس والأخلاق مِن حيثُ قولِ اللهِ تعالى: قَد أَفلَحَ مَن تَزَكَّىٰ * وَذَكَرَ ٱسمَ رَبِّهِ فَصَلَّى [الأعلى:14-15]

الجواب: تزكيةُ النفوسِ بفعلِ الطاعاتِ بفعلِ المأموراتِ وتركِ المنهيَّاتِ، خُذْ مِنْ أَمْوَٰلِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا [التوبة:103] قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّواْ مِنْ أَبْصَٰرِهِمْ وَيَحْفَظُواْ فُرُوجَهُمْ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ [النور:30] وَإِن قِيلَ لَكُمُ ٱرْجِعُواْ فَٱرْجِعُواْ هُوَ أَزْكَىٰ لَكُمْ [النور:28]
والدّعاء: (آتِ نفسي تقواها وزكِّها أنتَ خيرُ مَن زكَّاها)، والمحافظة على أنواعِ الطَّاعاتِ مِن الفرائضِ والنَّوافلِ وصُحبةِ الصَّالحينَ: كلُّها مِن أسبابِ تزكيةِ النّفوسِ.