أجر مَن حبسهم العذرُ عن الجهاد
 
السؤال: هل الَّذينَ حبسَهم العذرُ عن الجهادِ أجرُهم كأجرِ المجاهدين ؟

الجواب: نعم، إذا فعلوا ما يستطيعون ولكنَّهم عجزُوا عن السَّير: فيُرجَى أن يكونوا كالمباشرين للجهاد؛ (إنَّ في المدينةِ لرجالاً ما سِرتُم مسيرًا ولا قطعْتُم واديًا إلَّا كانوا معَكم، حبسَهم العذرُ).