المنهجيَّة في قراءة كتب التَّفسير
 
السؤال: هل الأفضلُ لِمَن أرادَ فهمَ القرآنِ قراءة تفسيرٍ واحدٍ للآيات ؟

الجواب: ينبغي الاقتصارُ على الواحد، التّفاسيرُ السّهلة القريبة، أمّا إنسانٌ يعني متمكِّنٌ يعني عندَهُ بصيرةٌ يمكن أن يقرأَ أكثر مِن تفسيرِ مِن تفاسير فلان وفلان، يأخذ من هذا ويميّز، لكن الذي ما تمكن ينبغي له أن يقتصر.
وأنا أوصي دائمًا بتفسير الشَّيخ عبدالرَّحمن السّعديّ، وتفسير ابن كثير، وبس [فقط]، لا تروح هنا، تكثُر عليك، تكثر على القارئ وطالب العلم الأقوال والاختلافات، أبدا؛ تفسيرُ السّعديِّ سهلٌ، وابن كثير.