هل تضمنُ شركة الشَّحن تلفَ البضاعة ؟
 
السؤال: أرسلْتُ بضاعةً معَ مؤسَّسةِ شحنٍ فأتلفَها المطرُ، فمَن يتحمَّلُ التَّلفَ ؟

الجواب: هل مِن المؤسَّسة تفريطٌ؟ يعني: هل مِن شأن السِّلعةِ هذه أن يصونوها عن المطرِ وتكون مغطَّاةً ومحفوظةً وصار منهم تفريطٌ، ولّا [أم] ما صار منهم تفريط وأنَّ هذا خارج؟ إذا كانَ خارجًا عن إرادتِهم ولم يكن منهم تفريطٌ، فهي تتلفُ على صاحب البضاعةِ؛ لأنَّ هذه البضاعةَ أصبحت أمانةً، أصبحت عندَهم، والأمينُ إذا تلفَت الوديعةُ عنده مِن غير تعدٍّ ولا تفريطٍ: فلا ضمانَ عليه .