حكم الصَّلاة خلف إمامٍ يستغيثُ بالرَّسول ﷺ
 
السؤال: إمامٌ يُقرُّ بأنَّ الاستغاثةَ بالرَّسولِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- شركٌ، ولكنَّهُ يتغنَّى بذلكَ في الأفراحِ، فهل تجوزُ الصَّلاةُ وراءَهُ ؟
الجواب: لا، ما تجوزُ، يتغنَّى بها! أيش "يتغنَّى بها"!؟ يتغنَّى بالاستغاثة بالرَّسول ! .