المؤمن الصادق يحسن في عبادته لربه، فيعبده كأنه يراه خائفاً راجياً مقبلاً خاضعاً لربه متذللاً، ومن كان على هذه الحال فمعلوم أنه سيكون في غاية من الإقبال والصدق في العبادة.
شرح الأصول الثلاثة