أهل التفويض الباطل  لا يثبتون الصفات، بل يفوضون معاني النصوص، ويقولون: هذه النصوص لا يُفهم منها شيء و هذا باطل و الصواب ان تفهم على وجهها الذي جاءت به، ولا تصرف عنه بلا دليل ولا حجة؛ كما هي طريقة الخلف منالمنحرف.

شرح لمعة الاعتقاد