هذه المسـألةُ فيها قولانِ لأهلِ العلمِ، منهم من يقولُ:
-لا تكفي نيّةُ صيامِ رمضانَ من أوّل الشهرفلا يصحُّ صيامُهُ لأنَّه لم ينوِ الصيامَ من الليلِ.
- والقولُ الآخرُ: أنَّه تكفي نيّةُ الصيامِ من أوّلِ الشهرِ، وهذا هو الحقُّ إن شاءَ اللهُ؛ لأنَّ المسلمَ طوالَ الشهرِ من أوّلِ ما دخلَ الشهرُ وهو عازمٌ على الصيامِ، فلو غَفلَ عن الصيامِ لسببٍ من الأسبابِ لنومٍ أو غيرِه فإنَّه يصحُّ صومُهُ فلا يحتاجُ إلى أنْ يجدّدَ نيَّةَ الصيامِ لكلِّ يومٍ.
شرح زاد المستقنع كتاب الصيام 3