الإرادة المضافة لله تعالى نوعان:
إرادة كونية، وإرادة شرعية؛ أما الإرادة الكونية، فهي بمعنى: المشيئة ومن شواهدها قوله تعالى {فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ} 
وأما الإرادة الشرعية؛ فمتعلقة بما أمر الله به عباده مما يحبه ويرضاه ،ومن شواهدها: قوله تعالى: {يُرِيدُ اللهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ}.
شرح الواسطية ص 60