من تسحَّرَ ونامَ ولمّا طلعَ الفجرُ كان شيءٌ من الطعامِ في فمِهِ فإن لفظه لم يفسدْ صومُه، لكن لو أنَّ هذا الطعامَ الذي في فمِهِ بلعَهُ اختيارًا نقولُ: أفطرَ،أما لو ابتلعَهُ بعفويّةٍ فإنَّه يُصبحُ من نوعِ الأكلِ ناسيًا.
شرح زاد المستقنع كتاب الصيام 5