منْ أرادَ أنْ يعتكفَ العشرَ الأواخرَ من رمضانَ فإنَّه يدخلُ قبلَ غروبِ الشمسِ ليلةَ العشرينَ من رمضانَ ليُحيطَ اعتكافُهُ بالليلةِ من أوَّلها، ويخرجُ من مُعتَكَفِه آخرَ ليلةٍ، يعني إذا أعلنَ رؤيةَ هلالِ شوَّالَ أما ما جاءَ في الحديثِ الصحيحِ "أنَّ الرَّسولَ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- كان إذا صلّى الفجرَ دخلَ مُعتَكَفَه"  فقد فهمَ منه بعضُ الناسِ أنَّه بهذا يبدأُ اعتكافُه ، فالأظهرُ أنَّ مُعتكفَهُ في الحديث هوالمكانُ الذي يخلو فيه، ما جاء أنَّه دخلَ المسجدَ، لأنه هو في المسجدِ صلَّى الفجرَ، فالمسجدُ هو محلُّ الاعتكافِ.
شرح زاد المستقنع كتاب الصيام 8