في حديث: (لا يَصُومَنَّ أَحَدُكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، إلاَّ أَنْ يَصُومَ يَوْماً قَبْلَهُ، أَوْ يَوْماً بَعْدَهُ) متفق عليه؛ تحريم إفراد يوم الجمعة بالصيام، وقيل: يكره، ولعل الحكمة: أنه عيد الأسبوع .

العدة في فوائد أحاديث العمدة ص320