ليس من الدّينِ الإمساكُ عن الكلام مطلقًا؛ كالتعبّدِ بالصمت، وقد كان الإمساكُ عن كلام الناس مشروعًا في الأمم قبلنا كما قال اللهُ عن مريم: فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا [مريم:26]، ولم يكن المشروع الصمت مطلقًا؛ بل عن كلام الناس، ومن حكمته تعالى أنْ جعلَ آيةَ زكريا الكونيةَ موافقةً لشريعته؛ ولهذا قال لزكريا: أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا رَمْزًا وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيرًا [آل عمران:41] .

بحث: الصيام أحكامه و نوازله