حكم استئذان الزَّوج في إخراج كفارة اليمين
 
السؤال: عليَّ كفارةُ يمينٍ متعددة، وقد وضع زوجي مصروفًا في حسابي، وطلبتُ منه أنْ أتصدقَ فما مانع مِن ذلك، وهو كريمٌ إذا تصدقتُ مِن البيت، فما الحكمُ في إخراج الكفارة مِن حسابي، هل إذنُهُ السابقُ يكفي، أم لابدَّ مِن استئذانه في إخراج الكفارة كذلك ؟

الجواب: لا لا بس [يكفي]، ما دام أَذِنَ لكِ بالتَّصدُّقِ مِن حسابِكِ، أولى ما تتصدَّقين بِه: الواجب، الصَّدقةُ الواجبةُ، والكفارةُ صدقةٌ واجبةٌ .